منتديات سلطان العربية
[/center]
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتديات سلطان العربية

تقافي تربوي ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسية  الأحداث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

  عَجَباً للقَطا، من الكُدرِ والجُو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 13528
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 01/02/2012

مُساهمةموضوع: عَجَباً للقَطا، من الكُدرِ والجُو   الثلاثاء أكتوبر 02, 2018 2:08 pm



 

 
أَبو العَلاء المَعَرِي
363 - 449 هـ / 973 - 1057 م
أحمد بن عبد الله بن سليمان، التنوخي المعري.
شاعر وفيلسوف، ولد ومات في معرة النعمان، كان نحيف الجسم، أصيب بالجدري صغيراً فعمي في السنة الرابعة من عمره.
وقال الشعر وهو ابن إحدى عشرة سنة، ورحل إلى بغداد سنة 398 هـ فأقام بها سنة وسبعة أشهر، وهو من بيت كبير في بلده، ولما مات وقف على قبره 84 شاعراً يرثونه، وكان يلعب بالشطرنج والنرد، وإذا أراد التأليف أملى على كاتبه علي بن عبد الله بن أبي هاشم، وكان يحرم إيلام الحيوان، ولم يأكل اللحم خمساً وأربعين سنة، وكان يلبس خشن الثياب، أما شعره وهو ديوان حكمته وفلسفته، فثلاثة أقسام: (لزوم ما لا يلزم-ط) ويعرف باللزوميات، و(سقط الزند-ط)، و(ضوء السقط-خ) وقد ترجم كثير من شعره إلى غير العربية وأما كتبه فكثيرة وفهرسها في معجم الأدباء. وقال ابن خلكان: ولكثير من الباحثين تصانيف في آراء المعري وفلسفته،
من تصانيفه كتاب (الأيك والغصون) في الأدب يربو على مائة جزء، (تاج الحرة) في النساء وأخلاقه.


 

 

 

عَجَباً للقَطا، من الكُدرِ والجُونِ، غَدَتْ في عَنائِها المتواصِلْ
لَقَطَتْ حَبّةً، وجاءتْ بها الأفــراخَ، ثمّ استَقَتْ لها في الحواصل
من بلادٍ بَعيدَةٍ، لسَرابِ الــهَجْرِ، فيها، لوامعٌ كالمَناصل
فأغاثَتْ، بوِرْدِها، مُودَعاتٍفي هُجولٍ، تقُلُّ فيها الصّلاصل
هائفاتٍ، قد مَزّقَ الحَرُّ عَنهاالأهْبَ، أو همّ أن يَميزَ المَفاصل
راعَها أجدَلٌ من الطّيرِ، أوْ بازٍ، فمُودٍ، قبلَ الوصول، وواصل
صالياتٍ، وما لها من صلاةٍ،صائماتٍ لغَيرِ نُسكٍ تُواصل
ثمّ بادَ المَصيدُ، من بعدُ، والصّائدُ، لا شيءَ غَيرَ ذلك حاصل
فاتّقِ اللَّهَ وافعَلِ الخَيرَ، فالمَوْتُ حسامٌ يفري البريّةَ قاصل
لا تُغَيّرْ هذا البياضَ، فإنّ تأبَ فلا تجزَعنَّ إنْ قيل: ناصل
إنّ أعمارَنا كآيٍ أُبينَتْ،والمَنايا لهنّ مثلُ الفَواصل

 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://soltan.akbarmontada.com
 
عَجَباً للقَطا، من الكُدرِ والجُو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سلطان العربية :: شعر والشعر الشعبي المنقول-
انتقل الى: